Anti-Aging Protokolü

يعتمد هذا النظام على حماية وتنظيف الأعضاء من الأعراض والأخطار الفارقة المحتمل ظهورها نتيجة التغذية السيئة وتقدم السن ونتيجة العمل الكثيف. يساعد هذا النظام على تنشيط الجسم وتحقيق عمل وظائف الأعضاء بكفاءات أحسن.

ماذا يحتوي نظام مكافحة الشيخوخة؟

حقن العناصر المدرجة أدناه بالأوعية الدموية (i.v)

  • الزنك
  • جلوتاتيون
  • فيتامين سي
  • حمض ألفا ليبويك

حقن داخل العضلات (i.m)

  • حمض ببتيد

فوائد مكونات العناصر:

الزنك

– يحفز نمو خلايا جديدة بالحفظ على وظائف أنسجة الأعضاء مما يؤدي إلى تخفيف تسرع الشيخوخة.
– له دور هام بتحفيز جهاز المناعة. يساعد على العمل المتكافئ بالشكل الصحيح.
– له دور مميز بمقاومات أعراض الرشح والإنفلونزا مما يخفف الضرار المحتمل نشوئها من البكتريات والفيروسات الفارقة.
– له دور تنمية خلايا جديدة مما يؤدي تجميل البشرة.
– له دور إزالة السموم ويساعد على طرد المعادن الثقيلة من الأجسام.
– يجب توافر كميات كثيفة بالزنك لأجل عمل جهاز المناعة بشكل منتظم.

جلوتاتيون

– متميز بأحسن مواصفات المضادة للأكسدة المنتجة بالأجسام والمعروفة بشكل عام بأسم “مضاد سوبر للأكسدة”
– يؤمن طرد السموم من الأجسام بشكل محفز.
– يحمي المخ والخلايا من الجذور الحرة.
– ه دور التنسيق بين الحمض النووي الريبي المنقوض الأوكسجين (DNA) وبين البروتين.
– يزيل مواد السموم والمواد السرطانية ويساعد طردها من الأجسام.
– يقوي كفاءات جهاز المناعة.
– يتمتع بمواصفات مكافحة الشيخوخة بدور فعال.
– يخفف أعراض النسيان بالذاكرة ويزيد على التركز بالأعمال والوظائف.
– يساعد على الحماية من أعراض عدة الأمراض يقارب عددها 70 داء.
– ينظف الكبد ويساعد على عمل الأعضاء الأخرى بوظائفها الإعتيادي.

فيتامين سي

– يحمي الجسم ضد العوامل الجانبية السالبة الناتجة لسبب تدخين السجائر ويساعد على إزالة هذه العوامل السلبية.
– يتمتع بميزة تنمية كالوجينات كثيفة بالخلايا.
– عبارة عن مادة لها دور مضاد الأكسدة بشكل فعال ويحمي الجسم ضد العوامل الضارة الناتجة من الجذور الحرة.
– يدعم نظام جهاز المناعة.
– يسهل إمتصاص الجسم لعنصر الحديد ويساعد على معالجات فقر الدم.
– يساعد بشؤون منع ظهور أعراض بعض أنواع مرض السرطان.
– يخفف الضغط الدموي العالي.

حمض ألفا ليبويك
– معروف بأنه حمض مضاد للتأكسد بقوى عالية.
– يتمتع بميزات مكافحة الشيخوخة بقوى عالية.
– يؤمن إستعادة تنشيط وتكاثر المواد المضادة للتأكسد الملغى مفعولها من قبل الجذور الحرة.
– يساعد على حماية خلايا المخ ضد أعراض التلف.
– يحمي خلايا الكبد من التغيرات المخطرة ويساعد على طرد السموم من الجسام.
– يحفظ على نضارة نظام القلب والأوعية الدموية ويمنع حصول التصلب العصيدي.

حمض بيبتيد

– عبارة عن حمض بروتيني الخواص يتم تطبيقه بالحقن داخل العضلات.
– يدعم الأنظمة العلاجية الأخرى.
– يستخدم للغايات المختلفة لغرض دعم علاجات مكافحة الشيخوخة وتنظيم الهيئة الجسمانية وتنشيط الأجسام إلخ.

ماهي طريقة التطبيق؟

  • عبارة عن حقنة منفذة دون ألم يتم تطبيقها من قبل ممرضة.
  • فترة تفريغ حقنة العناصر المعدنية، تستغرق 60 دقيقة.
  • فترة تفريغ حقنة حمض ببتيد، تستغرق 15 دقيقة.

عدد الجلسات والفواصل الزمنية

يتم تعيين عدد الجلسات وفواصلها الزمنية حسب إحتياج الشخص الذاتي وبناءً على تاريخه الطبي الماضي المثبت في الإستمارة المخصصة لهذا النظام. حيث أن الجلسات منفذة برعاية الدكتور بإتباع أحكام النظام ويتم تنفيذها بفواصل زمنية منتظمة مثبتة بموجب أحكام النظام.
يتم تطبيق النظام، وفقاً على إحتياجات الشخص الذاتية وحسب حالته الصحية بموجب جلسات منفذة بعدد 1 أو 3 أو 6 جلسات.

من هم المستفيدين من هذا النظام؟

  • الأجمعين، ماعدا الأشخاص الممنوعين من قبل الأطباء.
  • الأشخاص الذين يريدون حماية أعضائهم من أعراض الشيخوخة.
  • الأشخاص الذين يرويدون تأخر الشيخوخة.
  • الأشخاص الذين يريدون تطبيق معالجات الديتوكس وعناية الجسم بشكل عام.
  • الأشخاص الذين يريدون إزالة السموم والأعراض الجانبية للأدوية التي يستخدمونها طوال الأعوام والأشخاص الذين يريدون الإنتفاع من ميزات هذا النظام.