Bağışıklık Destek Protokolü

جهاز المناعة لدى كل إنسان، يجب أن يعمل بإنتظام لأجل إستدامة حياته وتوافر العوامل الصحية لديه. من العلم بأن أجسامنا تتعرض كل يوم بالميكروبات والكائنات الحية الدقيقة والفيروسات والسموم وبالمواد المؤذية الفارقة. يتم مكافحة تلك المواد الضارة من قبل جهاز المناعة بشكل تلقائي ولو إن كانت أجسامنا لاتشعرها. حيث أن التغذية السيئة وإضطرابات وقلة النوم وقلة الحركات والإجهادات النفسانية والتدخين وتناول الكحول إلخ من عوامل الضارة بالأجسام تخفف عمل وظائف جهاز المناعة. تبدأ ظهور أعراض الأمراض المختلفة عندما يطرأ تخفيف بوظائف عمل جهاز المناعة. لذا يعتبر نظام تغذية جهاز المناعة مخصص ومجهز بالفيتامينات وبالمنرالات المعنية المكثفة بكميات عالية التي تدعم عمل جهاز المناعة بوظائفه بإنتظام.

ماهي العناصر الداعمة لنظام جهاز المناعة؟

حقن الفيتامينات داخل الأوعية الدموية (i.v)

  • فيتامين سي
  • فيتامين ب1
  • فيتامين ب6
  • سيلينيوم
  • الزنك

حقنة داخل العضلات (i.m)

  • حمض ببتيد

فوائد مكونات النظام:

فيتامين سي

– يحمي الجسم ضد العوامل الجانبية السالبة الناتجة لسبب تدخين السجائر ويساعد على إزالة هذه العوامل السلبية.

– يتمتع بميزة تنمية كالوجينات كثيفة بالخلايا.

– عبارة عن مادة لها دور مضاد الأكسدة بشكل فعال ويحمي الجسم ضد العوامل الضارة الناتجة من الجذور الحرة.

– يدعم نظام جهاز المناعة.

– يسهل إمتصاص الجسم لعنصر الحديد ويساعد على معالجات فقر الدم.

– يساعد بشؤون منع ظهور أعراض بعض أنواع مرض السرطان.

– يخفف الضغط الدموي العالي.

فيتامين ب1

– له دور كربوهيدرات الإستقلاب الأيضي. يؤمن خلالها إستقلاب الكربوهيدرات إلى الغليكوز ويحولها إلى الطاقة الحيوية.

– يساعد على تحفيز المخ والجهاز الهضمي.

– يسرع دوران الأدمية.

– يحمي الجهاز العضلي ويدعم القلب.

– يمنع حدوث التصلب الصعيدي.

– يخفف أعراض التدخين وتناول الكحول.

فيتامين ب 6

– له دور أفضلي أغلب من الفيتامينات العديدة الداعمة لوظائف الأجسام.

– له دور ايضي بشؤون كربوهيدرات والبروتين والدهون.

– يساعد على نمو خلايا الدم الأحمر والهرمونات وخلايا الأعصاب والبروستاغلاندين.

– يدعم نظام جهاز المناعة ويمنع نشوء حصوة بالكلى ويحمي القلب من الصدمات الفجائية.

– يستخدم لغرض علاج المتلازمات الطارئة قبل الحيض المشار عليها برمز (PMS).

سيلينيوم:

– عبارة عن مادة مضادة للأكسدة موجودة داخل خلايا كل إنسان.

– يحمي الخلايا ويزودها بمواصفات مكافحة الشيخوخة.

– له دور هام بخصوص منع أعراض داء السرطان.

– Kanseri önlemede önemli bir rol oynar.

– يزيل عنصر البيروكسيد المزيل للدهون الأساسية ويؤمن زيادة طرد السموم.

– يدعم جهاز القلب ويمنع حدوث أعراض بعضلات القلب.

– يساعد على حماية وظائف الكبد والعمل بالإنتظام.

الزنك:

– يحفز نمو خلايا جديدة بالحفظ على وظائف أنسجة الأعضاء مما يؤدي إلى تخفيف تسرع الشيخوخة.

– له دور هام بتحفيز جهاز المناعة. يساعد على العمل المتكافئ بالشكل الصحيح.

– له دور مميز بمقاومات أعراض الرشح والإنفلونزا مما يخفف الأضرار المحتمل نشوئها من البكتريات والفيروسات الفارقة.

– له دور تنمية خلايا جديدة مما يؤدي تجميل البشرة.

– له دور إزالة السموم ويساعد على طرد المعادن الثقيلة من الأجسام.

– يجب توافر كميات كثيفة بالزنك لأجل عمل جهاز المناعة بشكل منتظم.

حمض ببتيد:

– عبارة عن حمض بروتيني الخواص يتم تطبيقه بالحقن داخل العضلات.

– يدعم الأنظمة العلاجية الأخرى.

– يستخدم للغايات المختلفة لغرض دعم علاجات مكافحة الشيخوخة وتنظيم الهيئة الجسمانية وتنشيط الأجسام إلخ.

ماهي طريقة التطبيق؟

  • عبارة عن حقنة منفذة دون ألم يتم تطبيقها من قبل ممرضة.
  • فترة تفريغ حقنة العناصر المعدنية، تستغرق 60 دقيقة. فترة تفريغ حقنة حمض ببتيد، تستغرق 15 دقيقة.
  • يتم تعيين طريقة العلاج من قبل الدكتور.

عدد الجلسات والفواصل الزمنية

يتم تعيين عدد الجلسات وفواصلها الزمنية حسب إحتياج الشخص الذاتي وبناءً على تاريخه الطبي الماضي المثبت في الإستمارة المخصصة لهذا النظام. حيث أن الجلسات منفذة برعاية الدكتور بإتباع أحكام النظام ويتم تنفيذها بفواصل زمنية منتظمة مثبتة بموجب أحكام النظام.

يتم تطبيق النظام، وفقاً على إحتياجات الشخص الذاتية وحسب حالته الصحية بموجب جلسات منفذة بعدد 1 أو 3 أو 6 جلسات.

من هم المستفيدين من هذا النظام؟

  • الأجمعين، ماعدا الأشخاص الممنوعين من قبل الأطباء.
  • الأشخاص الذين يريدون تقوية وظائف عمل جهاز المناعة.
  • الأشخاص الذين يرويدون إزالة أعراض الأمراض الطارئة لديه جديداً.
  • الأشخاص الذين يعانون بأمراض بشكل دائم.
  • الأشخاص الذين يعانون بمرض السرطان والأشخاص الخاضعين لمعالجات السرطان أو الأشخاص المتعرض أقربائهم بالدرجة الأولى سابقاً بمرض السرطان.
  • الأشخاص الحائزين على جهاز مناعة ضعيفة لسبب معاناتهم بأمراض عديدة.