الاختبارات التشخيصية

ماهو إختبار التمثيل الغذائي؟
عبارة عن إختبار يتم بموجبه حساب سرعة الإستقلاب الأيضي ويقاس بموجبه نسبة إستخدام الأوكسجين أثناء الإستراحة وأثناء إجراء التمارين والحركات الفارقة ونسبة حرق السعرة الحرارية بالأجسام.
يتمتع إختبار التمثيل الغذائي بمواصفات حساب كميات السعرة الحرارية المستهلكة بالأصول العلمية. ويتميز بمواصفات تعيين كميات السعرة الحرارية اللازم إكتسابها واللازم حرقها يومياً.

ماهي القياسات والتشخيصات المنفذة بموجب إختبار التمثيل الغذائي؟
يتميز إختبار التمثيل الغذائي بمواصفات قياس نسبة الأوكسجين المستخدم أثناء التنفس وبالإضافة يتميز بتعيين سرعة الإستقلاب الأيضي الحقيقي.
هذا القياس، يساعد على تعيين إحتياجك اليومي للسعرة الحرارية وبالإضافة يساعد على حساب مدى وكفاءات حركاتك اليومية. حيث أن تلك المعلومات، هامة جداً لكل الأشخاص الذين يرغبون إنقاص أوزانهم وحماية كميات الدهن بأجسامهم بالكفاءات المثالية.

ماهي طريقة التطبيق الصحيحة؟
يجب إجراء القياس صباحاً بحالة الجوع. لغرض الحصول على نتائج بدرجات صحيحة، يجب عدم تناول الشاي أو القهوة أو الكولا أو مشروبات الطاقة المحفزة بسرعة الإستقلاب الأيضي كما يمنع تناول الشاي الأخضر أو أي من المواد المنبهة الأذهان وكما يمنع إجراء حركات التمارين الرياضية ويمنع قبل القياس الدخول إلى حمام الساونا أو حمام البخار.

من هم المنفذين لهذا الإختبار؟
تجري مهام تطبيق إختبار التمثيل الغذائي في مراكز لايف كو من قبل أشخاص مؤهلين بخبرة الحمية وتنحيف الأجسام. بعد تعيين نتائج الإختبار، يساعدكم المعالجون بخصوص تنسيق برنامج الحمية والتمارين المخصص إليكم ذاتياً وذلك لأجل تحقيق أهدافكم.

ماهي فواصل تنفيذ هذا الإختبار؟
إختبار التمثيل الغذائي وتنسيق هيئة الجسم، قابل للتطبيق في كل عامين 2 إثنين مرة 1 واحدة حسب الطلب.

لمن يجب عليه تطبيق إختبار التمثيل الغذائي؟
ينصح تطبيق إختبار التمثيل الغذائي إلى كل الأشخاص الذين يلهمون ويريدون معرفة معلومات سرعة الإستقلاب الأيضي بأجسامهم والذين يريدون إنقاص أوزانهم.

هذا الإختيار، متميز بتعيين فواصل ضربات القلب المثالية لأجل توفير عوامل حرق الدهون بالأجسام. لذا، يتمكن إستفادة كل الأشخاص من إختبار التمثيل الغذائي لغرض إستكشاف حدود وسرعة ضربات القلب عندما تنتهي مهام حرق الدهون بأجسامهم.

ماهو إختبار التصعب الغذائي؟
عبارة عن إختبار يتولى قياس التصعب الغذائي الطارئ بأجسامنا إتجاه 270 مادة غذائية مستهلكة من قبل أجسامنا. يتم بموجب إختبار التصعب الغذائي، التثبيت على نوع الأغذية المسببة لزيادة الوزن والأغذية المسببة للأعراض الأخرى بالجسم.

بعد معرفة أنواع الأغذية المحفزة بشكل سالب بجسمك، يتم تطبيق حمية ذاتية تمنع تناول الأغذية المؤثرة على الجسم لفترة زمنية معينة وبالتالي يتم إسترجاع تناول الأغذية الممنوعة بكميات ضئيلة حسب البرنامج المخطط بشأنها.

ماهي القياسات المنفذة أثناء إختبار التصعب الغذائي وماهي الأمراض المشخصة عليها بموجب هذا الإختبار؟
يمكن أن تكون مهام إختبار التصعب الغذائي تماثل مهام إستكشاف حساسية الجسم ضد الأغذية والتثبيت على الأعراض المماثلة. ولكن الفارق الأساسي بين هذين النظامين، تتركز على تفاعل جهاز المناعة ضدالتفاعل الحساسي نتيجة الأغذية. ولكن تتولى إختبارات التصعب الغذائي الإثبات بشكل مباشر على بعض الأغذية المصعب هضمها. عندما تطرأ صعوبات هضم إتجاه أي مادة غذائية، تشير هذه الحالة على عدم إفراز الجسم لأي أنزيم لازم لأجل تحقيق هضم هذه المادة الغذائية.

تجري مهام إختبار التصعب الغذائي، لأجل البحث وللإستكشاف على المسائل السفلية وعلى الأنزيمات الناقصة بالجهاز الهضمي عوضاً عن المقاومات الطارئة بجهاز المناعة. يتولى إختبار التصعب الغذائي، حل مسائل الهضم الناتجة من الأغذية المستهلكة وحل مسائل الوذمات والصداع النصفي والتعب والغاز الزائد بالجسم ومسائل الوزن. كما له دور هام بالتشخيص على مسائل البشرة.

ماهي طريقة تطبيق هذا الإختبار؟
يتم تنفيذ مهامها بعد إستئصال عينة الدم من الشخص الخاضع للإختبار بمقاس بين 5-6 ملل. بعد إستئصال الممرضة للعينة الدمويةـ ترسل العينة إلى المختبر التحليلي. يتم التقييم على نتائج التحاليل المختبرية من قبل المعالجين المحترفين بخبرة التنحيف المنتسبين بكادر لايف كو. تعطى نتائج التحليل الدموي إلى الضيف المقيم بمراكز لايف كو.

ماهي الفواصل الزمنية المحددة للإختبار؟
إختبار التصعب الغذائي، قابل للتطبيق في كل عامين 2 إثنين مرة 1 واحدة.

من هم الواجب عليهم تطبيق إختبارات التصعب الغذائي؟
تظهر أعراض التصعب الغذائي لدى كل إنسان بشكل حلقات غامقة أو أكياس الظاهرة تحت العين كما تظهر بشكل وذمات أو بأعراض إنسداد الأنف والإمساك بالبول وتقشر البشرة وحك البشرة وبأعراض الألم في المفاصل أو بالعضلات وحتى أحياناً تظهر بملامح داء الصدفية. يمكن أن تشير هذه الحالات على أمور التصعب الغذائي.

إختبار التصعب الغذائي، قابل للتطبيق على الأجمعين ماعد الأطفال البالغة أعمارهم تحت السن 1 الواحد.

ماهو إختبار تانيتا المؤشر على الهيئة الجسمانية؟
إختبار تانيتا، منفذ بواسطة جهاز يتمتع بقياس سرعة الإستقلاب الأيضي الأساسي وقياس مؤشر الكتلة البدنية ويؤشر على كمية الماء وعلى حجم الأنسجة الغير الدهنية وعلى الدهون الموجودة بالجسم. يؤمن جهاز تانيتا، توفير عوامل الإختبار على الهيئة الجسمانية بسرعة وبشكل صحيح عبر شاشات الحاسوب.

ماهي قياسات تانيتا وماهي حالات التشخيص؟
يتولى جهاز تانيتا، القياس على وزن الجسم وحجم الماء والدهون وعضلات الجسم ويتم تعيينها بشكل الكمية وبشكل الحجم. كما يتولى الجهاز إجراء القياسات بالذراعين والساقين على حدى. يتولى هذا الجهاز أيضاً الإثبات على تلائم هيئة الجسم والتناسق بين طول ووزن وعمر الجسم إن كانت أو لم تكن بالفواصل والمؤشرات الطبيعية ويتم تعيين النقاط المستهدف إليها.

ماهي مراحل تطبيقات الجهاز؟
يوجد لدى ميزان تانيتا، أماكن معدنية مخصصة لوضع القدمين وأماكن معدنية مخصصة لمسك اليدين. يتم بموجبها إرسال شحنة كهربائية أمنية ضعيفة لايشعرها الإنسان ويتم بواسطة هذه الشحنة الضعيفة التجول بسوائل العضلات وتعيين مقاومات الأسطح الدهنية إن وجدت. يتولى جهاز تانيتا قياس السوائل إستناداً على هذه الشحنة الكهربائية الضعيفة وعلى هذه المقاومات وإبراز النتائج على شاشة رقمية.

كيف تجري قياسات جهاز تانيتا بأفضل النتائج؟
يجب إجراء قياساتها بعد التبول ويجب أن يكون الشخص جائعاً ويجب أن تكون قدميه عارية وجافة.

من هم المسموح خضوعهم لإختبارات تانيتا المؤشرة على الهيئة الجسمانية؟
هذا الجهاز قابل للإستخدام بسهولة جداً. كل شخص له علم بطريقة القياس وحتى الضيوف أيضاً يمكن لهم إجراء تطبيقات هذا الجهاز بسهولة. ولكن النتيجة الظاهرة بعد الإختبار يجب الكشف والتقييم عليها من قبل خبراء معالجات الديتوكس أو من قبل الممرضات أو من قبل الأخصائيون المؤهلون بشؤون التنحيف. يتولى خبراء معالجات الديتوكس والأخصائيون المؤهلون بشؤون التنحيف، توضيح نتائج القياس وتوضيح الأعراض المؤثرة بالصحة.

لمن ينصح الخضوع على تطبيقات جهاز تانيتا؟
ينصح تطبيق مهام جهاز تانيتا إلى الأشخاص الذين يريدون الإلتحاق ببرنامج التحكم بالأوزان وإلى الأجمعين الذي يريدون إكتساب معلومات الوزن ونسبة وكميات الدهون والعضلات والماء الموجودة بأجسامهم.

هذا الإختبار، يثبت على مدى صحة الجسم داخلياً. ينصح تطبيقه على الأشخاص الخاضعين لبرامج التنحيف الجسماني منذ مدة معينة وعلى الأشخاص الذين يريدون رؤية مدى أثر وتحفيزات برامج إنقاص الوزن.

ماهي الفواصل الزمنية المحددة لتطبيقات جهاز تانيتا؟
قابل للتطبيق في أي وقت تشاؤونه عندما يريد أي شخص إكتساب معلومات بخصوص الإختبار على هيئته الجسمانية.

ماهو إختبار مؤشر أوميغا – 3؟
عند إنخفاض نسبة أوميغا 3 بالجسم، يشير على إحتمال وجود أعراض بالقلب وعلى الأعراض الصحية الأخرى.

لذا يعتبر إختبار مؤشر أوميغا 3، بأنه إختبار مخصص لقياس كمية عنصر أوميغا 3 الموجودة في الأحماض الدهنية الأساسية.

ماهي المؤشرات المقاسة أثناء إختبارات مؤشرات أوميغا 3 وكيف يتم التشخيص عليها؟
يتم بموجب إختبار مؤشرات أوميغا 3، الإثبات على كميات عنصر أوميغا 3 المفرزة من الأجسام ولو إن كان الشخص الخاضع للإختبار متناول لعنصر أوميغا 3 خارجياً. كما يتم بموجب هذا الإختبار الإثبات على وجود أو عدم وجود أعراض إلتهابية بجسم الشخص الخاضع للإختبار ويثبت على وظائف القلب والمخ ويشير على كميات الدهون المحتاج إليها إذا كانت ناقصة.

ماهي أهمية إختبار مؤشرات أوميغا 3؟
عند قياس مؤشرات الأحماض الدهنية الموجودة بعنصر أوميغا 3 والمعروفة برموز (ALA، EPA، DHA) وعند الإثبات على إنخفاض نسبة عنصر أوميغا 3، يتم رفع النسبة إلى المنسوب الإعتيادي وبالتالي يتم تخفيف الأعراض المشار عليها أعلاه وبالنتيجة يبقى الشخص سالماً ومتعافياً.

ينصح قياس نسبة عنصر أوميغا 3 لأجل توافر صحة الجسم ولأجل معرفة كمياتها الموجودة بالجسم. حيث أن إختبار مؤشرات أوميغا 3، مهم جداً من جهة معرفة أخطار مرض القلب.

ماهي طريقة تطبيق إختبار مؤشرات أوميغا 3؟
يتم قياس عنصر أوميغا 3 لدى مراكز لايف كو من قبل الأخصائيون المؤهلون بخبرة التنحيف المنتسبون بكادر لايف كو وذلك بعد إستئصال عينة دم بشكل بسيط مستأصلة عبر الوريد الدموي. بعد إجراء التحاليل المختبرية، تعطى النتائج إلى الدكتور ويتولى الدكتور وأخصائي شؤون التنحيف تعيين برنامج ذاتي يتبعه الشخص الخاضع للإختبار.

ماهي الفواصل الزمنية المحددة للإختبار؟
إختبار مؤشرات أوميغا 3، قابل للتطبيق في كل 6 أشهر مرة 1 واحدة.

من هم الواجب عليهم تطبيق إختبارات مؤشرات أوميغا 3؟
هذا الإختبار قابل للتطبيق على الأجمعين بكل أمان.

استشارة الطبيب هي خدمة الفحص البدني الكامل و / أو الاستشارة الخاصة لتشخيص أي مشكلة صحية قد تكون لديك.

ستساعدك استشارة الطبيب على تلبية توقعاتك فيما يتعلق بجوانب مختلفة من مشكلتك. مهما كان دافعك الرئيسي ، فإن مقابلة أطبائنا في الموقع والحصول على استشارة أولية سيساعدك على فهم المحفزات الخاصة بمشكلتك. عندها فقط ستتمكن من التركيز على ما هو ضروري وستحصل على العلاجات المقترحة أثناء استشارة الطبيب.

ماهو إختبار الدم الحيوي؟
تؤخذ أثنائها قطرة دم من أصبعتك يتم بموجبها إختبار الدم الحيوي والتعيين بشكل مباشر بمدى تأثير شكل تغذيتك وطراز معيشتك على صحتك.

من العلم بأن طراز المعيشة والتعودات المكتسبة بشؤون التغذية والعوامل المجهدة والمشاعر النفسانية، تؤدي لحدوث بعض التغيرات بصيغة الدم. لذا يعتبر إختبار الدم الحيوي، بأنه إختبار مميز لأجل تعيين المسار لغرض الوصول إلى صيغة الدم الصحية ولغرض متابعة تغيراتها.

يتمكن بموجب قطرة الدم المأخوذة من قبل المعالج، إجراء أبحاث مجهرية على الدم لغرض تعيين كميات كرويات الدم الحمراء والبيضاء ولغرض تعيين التفاصيل الأخرى ويتمكن إليكم مشاهدة نتائج هذه الأبحاث مباشرةً عبر شاشة الحاسوب الإلكتروني.

ماهي إثباتات إختبار الدم الحيوي؟

  • مسائل الجفاف (طاقة حيوية منخفضة ، ضعف بالتركز على الأعمال)
  • مسائل الإجهادات المؤكسدة وعلاقتها مع السموم المتراكمة بالأعضاء.
  • مسائل إمتصاص الأغذية والمسائل المتعلقة بالجهاز الهضمي (خميرة التعصب).
  • مسائل إنسداد الكبد والتأكد من عدم تعرض الأمعاء بأعراض الأحماض.
  • مسائل تكوين خلايا الدم الأحمر بعدد غير كافي (فقر الأوكسجين وضعف الطاقة الحيوية).
  • مسائل التوازن الهرموني (تغيرات بالحالة النفسانية، صداع الرأس، أعراض الدورة الشهرية PMS).
  • مسائل نظام جهاز المناعة (ضعف حركات خلايا كريات الدم الأبيض).
  • زيادة أو نقص إكتساب الدهون بالأجسام وضعف مهام الجهاز الهضمي.
  • مسائل نسبة إستهلاك البروتين.
  • مسائل تراكم الصفائح الدموية (ضعف تدفق الأدمية).
  • مسائل فقر فيتامين ب 12 و حمض الفوليك.
  • مسائل العناصر المعدنية الثقيلة والعناصر الكيميائية.
  • إلتهابات بكترية.
  • ضعف توازن الغدة الدرقية.

ماهي أهمية إختبار الدم الحيوي؟
الدم المتدفق بأجسامنا، ممتلأ بمعلومات الصحة العامة. لذا يعتبر إختبار الدم الحيوي مهم ويثبت على الحالات الغير الإعتيادية كما يثبت على فقر التغذية الطارئة بأجسامنا. هذا الإختبار يوجه كل إنسان إلى المسار الصحيح لغرض الحصول على هيئة دموية صحية.

تجري مهام إختبار الدم الحيوي من قبل معالجين مؤهلين بخبرة معالجات الديتوكس. يستكشفون بعد الإختبار على التغذية السيئة أو على التعودات السيئة المتبعة بطراز معيشتك مايماثل (الأدوية، التدخين، تناول الكحول، التعب، الأرق، إستهلاك لحم بكميات زائدة، إستهلاك كافيين بكميات زائدة) وكما يمكن الإثبات على أعراض المسائل الأخرى العديدة.

الاختبارات التشخيصية