تدليك الظهر

الجزء من الجسم الذي يتبادر إلى الذهن أولاً عندما نقول تدليك، هو الظهر. يحتاج هذا الجزء من جسمنا، حيث نشعر بألم شديد، إلى راحة أكثر، فهو يتأثر بشدة بالحركات الغير صحيحة، وبحمل الحقائب، واختيار الأسرّة الخطأ، وممارسة الرياضة، ومختلف أمراض العظام والاضطرابات الفسيولوجية. يعد تدليك الظهر أحد أكثر أشكال علاج هذه الآلام فعالية.

وظيفة العمود الفقري في الجسم حرجة ومهمة. يتركز الجهاز العضلي الذي يدعمه أيضاً بنفس المكان ويمكن استخدام ذراعنا وساقنا وعنقنا بنشاط وبفعالية أكبر بوجود ظهر صحي وسليم. أول شيء للحصول على جسم قوي ومرن هو أن تكون العضلات والأنسجة مرنة وصحية في منطقة الظهر. وهذا يعني أن يتدفق الدم بسلاسة، وأن تكون الأنسجة والعضلات غير متيبسة، وأن لا تقييد حركات الذراعين والساقين والرقبة.

من ناحية أخرى، يمكن أن تسبب الاضطرابات الجسدية مثل الروماتيزم واضطرابات العظام، وكذلك الاضطرابات النفسية مثل التوتر والقلق، توترات وضغوطات على الظهر.

ما هي تقنيات تدليك الظهر؟
يتم تنفيذ تقنيات التدليك الكلاسيكية على منطقة الظهر. قد يكون هذا التدليك سويدي أو Balinese، ولكن المهم هنا هو تحديد ماهية الألم وطريقة العلاج لمنطقة الظهر. ويمكن أن يشمل أيضاً تدليك الأنسجة العميق.

يمكن تلخيص أهمية تدليك الظهر باعتبارها تسريع تدفق الدم في الجزء الأوسط من الجسم، وبالتالي زيادة حركة ومرونة الجسم ودعم موقفنا.

يتم تطبيق تدليك الظهر على سرير للتدليك حيث يمكنك أن ترتاح وأن تحرر ذراعيك وساقيك. يتم استخدام ضغوط مختلفة الشدة واهتزازات لتسريع حركة تدفق الدم من خلال الرقبة والذراعين والساقين. ويهدف إلى تمديد هذه المناطق والاسترخاء. تستخدم مجموعة متنوعة من زيوت عطرية بشكل عام أثناء تدليك الظهر. تعمل هذه الزيوت على تسهل الحركة من خلال تقليل الاحتكاك والعطور اللطيفة تجعل التدليك تجربة ممتعة.

يُقترح تدليك الظهر عموماً للأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة أو يجلسون كثيراً أمام الكمبيوتر أو فتق الرقبة neck hernia أو neck flattening. هذا التدليك سوف يساعد في التعامل مع هذه المشاكل.

تسمح زيادة تدفق الدم وتمتد العضلات للشخص بتحسين وضعه، وتقليل شدة آلامه المزمنة، وتخفيف أسباب المشاكل النفسية التي تحولت إلى ألم جسدي مثل التوتر والقلق، وتحسين استخدام الذراعين والساقين بشكل أكثر فعالية.

يعد تحفيز العمود الفقري، والذي له دور مهم في الجهاز العصبي المركزي، أحد أكثر أسباب تخفيف الآلام فعالية. أثناء حركات التمسيد والضغط والاهتزاز، سيتم تشكيل تحفيز متعدد على طول نهايات العمود الفقري وسوف تؤثر النهايات العصبية على الجسم كله من خلال نظام النقل. لذلك، سيتم تقليل قيود الألم والحركة على الأطراف مثل اليدين والقدمين والذراعين والساقين. خاصة منطقة الخصر التي هي مركز الجسم والتي تقوم بحمل الحمولة بأكملها ستستريح وتمتد بعد هذا التدليك.

انتقل إلى أعلى